Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / التوجيه للاخبار / وقوف الإمارات معنا يلزمنا الحفاظ على الجميل

وقوف الإمارات معنا يلزمنا الحفاظ على الجميل

أكد وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية أن المصريين لديهم قناعة ثابتة بأن إخوتهم في الإمارات هم السند الحقيقي في أوقات الشدة، والعون في أوقات الرخاء.
وأعرب الوفد عن امتنان الشعب المصري بكل فئاته للموقف التاريخي والمشرّف الذي اتخذته الإمارات حكومةً وشعباً في سبيل نصرة الشعب المصري والوقوف إلى جانبه بعد ثورة 30 يونيو.
ونظم المجلس الوطني للإعلام، بالتعاون مع جمعية الصحافيين، مؤتمراً صحافياً أمس في فندق قصر الإمارات أبوظبي.
وحضر المؤتمر وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية، والمدير العام للمجلس الوطني للإعلام إبراهيم العابد، والسفير المصري المعيَّن لدى الدولة إيهاب حمودة، وكل من المستشار الإعلامي للسفارة المصرية شعيب عبدالفتاح، والمستشار الثقافي للسفارة المصرية في أبوظبي الدكتور عادل النويشي، ورؤساء تحرير الصحف المحلية، ولفيف من رجال الإعلام والكتّاب والشعراء.
وأفاد مؤسس التيار الشعبي وعضو وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية حمدين صباحي بأن الوفد يحمل رسالة شكر وتقدير إلى الشعب الإماراتي على الموقف الذي يعد نصراً حقيقياً للثورة المصرية في 30 يونيو.
وأشار إلى أهمية وجود الوفد الشعبي المصري على أرض الإمارات في هذا التوقيت الذي جاء تتويجاً لزيارات رسمية لكل من رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية المصري.
وأضاف صباحي أنه رغم اختلاف الانتماءات السياسية والثقافية لأعضاء وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية، فإنهم توحدوا في زيارة الإمارات، لنقل مشاعر أصيلة وعميقة في نفس كل مصري ومصرية، فيها الشكر والامتنان لكل إماراتي.

مواقف أصيلة
أوضح صباحي أن الإماراتيين قيادةً وشعباً أثبتوا بالفعل أنهم مع مشاعر الشعب العربي في مصر، عبر موقفهم الحاسم والأصيل في نصرة رغبة الجموع المصرية التي خرجت في 30 يونيو، مؤكداً أن مثل هذه المواقف تثبت وحدة المصير والمصالح بين الشعبين الشقيقين.
وزاد مؤسس التيار الشعبي في مصر أن المصريين لديهم قناعة ثابتة بأن إخوتهم في الإمارات هم السند الحقيقي في أوقات الشدة، والعون في أوقات الرخاء، لافتاً إلى «أن مصر تتعرض حالياً لهجمة شرسة، وأن وقوف الإخوة في الإمارات إلى جانب الشعب في مصر يلزمنا، نحن المصريين، الحفاظ على الجميل على مر الأجيال».
وأثنى صباحي على موقف الإمارات حكومةً وشعباً تجاه مساندة المصريين، عبر التوقيع على عدد من الاتفاقيات الثنائية لدفع العلاقات المصرية – الإماراتية، مؤكداً أن مثل هذا الاتفاق يمثّل خطوة شجاعة ومبادرة قوية من حكومة الإمارات، ليكون الاتفاق بداية حقيقية لعودة العلاقات التاريخية من البلدين إلى سابق عهدها.
وعلى صعيد الدعم الاقتصادي الإماراتي للحكومة المصرية، أفاد مؤسس التيار الشعبي بأن هناك تفهماً مصرياً بأن ما قامت به دولة الإمارات ليس عملاً منفرداً، وإنما يمثل رؤية خليجية شاملة، مثمناً جهود المملكة العربية السعودية والكويت في هذا المجال.
وزار الوفد المصري الذي يضم 50 شخصية عامة من سياسيين ومثقفين وإعلاميين وفنانين وعدد من رجال الأزهر مدينة «مصدر»، ووقف على الجهود الإماراتية في دفع برامج التحول نحو الطاقة النظيفة، وسبل استفادة الجانب المصري من الخبرة الإماراتية في هذا المجال.

مصر تجري في دماء كل إماراتي.
وأضاف أن دعم دولة الإمارات لمصر في أزمتها ليس موقفاً سياسياً، أو دعماً لنظم سياسية، بل إن هذا الموقف جاء دعماً لموقف الشعب المصري بفئاته كافة، مؤكداً أن هذا الدعم وجد مباركة واسعة بين أوساط مواطني دولة الإمارات.
وأفاد أن القيادة الرشيدة لدولتنا عبّرت عما يدور في خَلَد كل مواطن إماراتي، عندما وقفت إلى جانب الحق المصري في تقرير مصيره، معبراً عن ثقة مواطني الإمارات بعبور الأشقاء في مصر تلك المحنة.
وأضاف أن المواطنين في الإمارات لديهم قناعة بأن أي إنجاز يحققه الشعب المصري هو إنجاز للإمارات، منوهاً بأن الإماراتيين مطمئنون كل الاطمئنان إلى أن المستقبل لمصر وشعبها.

وأضاف حمودة أن زيارة الوفد الشعبي المصري لدولة الإمارات تهدف إلى الوقوف عن قرب على التجربة الإماراتية، ومسيرتها التنموية المتميزة التي قفزت بها إلى مصاف الدول الناهضة والمزدهرة، وكذلك تعرُّف أسباب تلك النهضة الحضارية التي حققتها باقتدار في زمن قياسي، ودون الإخلال بمعادلة الجمع بين الأصالة والمعاصرة.
وأضاف السفير المصري في الإمارات أن مواقف أبناء وأحفاد المغفور له الشيخ زايد تعيد إلى ذهن المواطن العربي المفهوم الحقيقي للتضامن العربي في أوقات الشدة والأزمات، مؤكداً أن هذا المفهوم غاب طويلاً عن أذهان الحكومات العربية المتعاقبة.

مشاهدات
– شارك الحضور أثناء مأدبة الغداء الفنان إيهاب توفيق عضو الوفد الشعبي المصري في غناء «تسلم الأيادي».
– فضّل الفنان مدحت صالح غناء أحد أشهر الأغاني الوطنية المصرية، وهي «يا أحلى اسم في الوجود يا مصر»، واختتم الغناء بنشيد «الوطن الأكبر».
– شدا الكاتب حبيب الصايغ رئيس اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، مع نهاية المؤتمر الصحافي، قصيدةً تحمل اسم «مصر»، مؤكداً أن هذه القصيدة ليس لها علاقة إلا بحب مصر، وعلى الفور رد عليه الشاعر المصري جمال بخيت بقصيدة «بلوتيكا» التي تحث على التضامن العربي.
– حرصت كل من الفنانة إلهام شاهين، والفنانة هالة صدقي على تصوير الوفد المصري الشعبي إلى جوار صورة في بهو قصر الإمارات للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله.
– رحب عدد من رجال الإعلام ورؤساء التحرير في دولة الإمارات بالوفد المصري الشعبي، تقدمهم المدير العام للمجلس الوطني للإعلام إبراهيم العابد، ورئيس جمعية الصحافيين في الإمارات محمد يوسف.

The post وقوف الإمارات معنا يلزمنا الحفاظ على الجميل appeared first on صحيفة الرؤية.

Go to Source

عن admin

اترك رد