Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / نادي رواد الاعمال / خمس معتقدات تقلل نجاحك في عالم ريادة الاعمال 

خمس معتقدات تقلل نجاحك في عالم ريادة الاعمال 

  
في عالم ريادة الأعمال يمكن للمزاج الجيد أن يفعل أشياءً مذهلة، حيث بإمكانه أن يحوّل الشخص إلى رجل أعمال رائد في مجاله ويقود السوق إلى المستوى التالي. وفي الطرف الآخر، هناك بعض المعتقدات السلبية التي قد تدمر نجاحك، إليك 5 منها:

1-«لا يمكن إنجاز ذلك»:

هناك العديد من المعتقدات السامة التي تطوف في عالم الأعمال، لكن لا يوجد شيء أكثر خطورة من فكرة أن أمراً ما لا يمكن إنجازه. 

انظر إلى أفضل الشركات الناشئة الآن، وماذا فعلت لتحقق النجاح. لقد أدركت هذه الشركات وجود مشكلة ووجدت حلاً لها، من خلال سد الفجوة بين نقطتين، وجاء نجاحها من خلال النظر إلى مهمة صعبة والقول «أستطيع إنجاز ذلك». 

كم مرة في اليوم تقول لنفسك «لا أستطيع فعل ذلك»؟ إذا كان الجواب أكثر من صفر، احذف هذه العبارة من قاموس مفرداتك، لأنها تقتل النجاح. 

2-«لا يمكن التغلب على الخوف»: 

العمل في عالم ريادة الأعمال شاق جداً، ويلزمه شخص متميز ليتخذ الخطوة الأولى إلى الأمام. وكل رجل أعمال ناجح يعتريه الخوف عندما يدخل في سوق أو مشروع جديد، وهذا أمر عادي، لكن ذلك لا يعني أن تستسلم لمخاوفك، فالتغلب عليها وتبديدها يعد من أهم الجوانب في عالم ريادة الأعمال. 

افعل ما في وسعك للتغلب على هذه العقلية، وقل لنفسك إنك تبلي بلاءً حسناً في كل مرة تنظر فيها للمرآة، ولا تتقبل الخوف على أنه عقبة لا يمكن تجاوزها. 

3-«سوف يحدث ذلك في نهاية المطاف»: 

لا لن يحدث ذلك من تلقاء نفسه، حيث عليك تحقيقه بنفسك، كما يترافق هذه العقلية مشاكل أكبر مثل الكسل وعدم وجود الحافز واللامبالاة. النجاح لا يُمنح، بل يأتي من خلال العمل الشاق والمضني، وفرص نجاح رجل الأعمال الذي يفكر بهذه العقلية معدومة. 

4-«أنا أفضل من أي شخص آخر»: 

هناك خطر رفيع جداً بين الثقة بالنفس والخيلاء، حيث إن هناك بعض رجال الأعمال الذين يصبحون على قناعة بأنهم أفضل بكثير من أقرانهم، وقد ينتهي بهم المطاف إلى تنفير الأشخاص المميزين الذين كان من الممكن أن يصبحوا شركاءهم في العمل. لا تتعلق ريادة الأعمال بالانتصار على الجميع، فهي عملية تواصل بين العقول النيرة لدفع الشركات إلى الأمام. وتبنيك لهذه العقلية السلبية ستعزلك عن الجميع وتؤثر في نجاحك. 

5-التفكير بأنك أقل كفاءة من الآخرين: 

على العكس من النقطة السابقة، هناك بعض رجال الأعمال يظنون أنهم غير مؤهلين أو أقل كفاءة من نظرائهم، وهذا التفكير السلبي يثبط معنوياتهم وقد يعيقهم عن النجاح والمضي قدماً إلى الأمام. ويقول جيم سنيديكر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «ستوك إم أف جي كو»:«عندما كنا نحضّر لتسويق أعمال شركتنا، كنا سنجتمع مع شركات كبرى أبدت رغبتها في التعاون معنا في عدد من المشاريع، وكنت أظن أننا محظوظون للغاية لنحصل على عقد مع شركة كبرى، حيث يترتب علينا الموافقة على كل البنود من دون مناقشة. لكنني تراجعت قليلاً وفكرت بالأمر ملياً، وأدركت أن كل شركة كبرى مكونة من مجموعة من الأشخاص يحاولون ترك بصمتهم مثلنا، وقد اختارونا لهدف، لذلك ينبغي علي أن لا أفكر بهذه العقلية السلبية». 

إذا كان الناس يعتمدون على عملك، وهناك طلب عليه، فإن نمط تفكيرك هو العقبة الوحيدة التي تقف بينك وبين نجاحك. ذكّر نفسك بانتظام بالمؤهلات التي تتمتع بها، وستدرك بعدها أنك ذو خبرة واسعة، ولن يعود نجاحك في خطر بعد الآن.

عن admin

اترك رد