Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / نادي رواد الاعمال / تقييم افكار المشاريع للاعمال الصغيرة 

تقييم افكار المشاريع للاعمال الصغيرة 

.   
تقييم أفكار مشاريع الأعمال الصغيرة

إن كنت تبحث عن الثراء والرزق الوفير، فالعمل لصالح شخص آخر هو آخر ما تود التفكير فيه. وهذه الحقيقة يدركها كل رواد الأعمال وربما إدراكهم لهذه الحقيقة هو نقطة التحول في حياتهم.

ومعظم هؤلاء يتخلى عن الفكرة عند أول خطوة، وهي العثور على الفكرة المناسبة لمشروعهم الصغير. وإنه اعتماد إحدى أفكار المشاريع لتنفيذها لهو من أصعب القرارات التي قد يتخذها رائد الأعمال في كل حياته، وهو قرار يبدو في أول الأمر مثل المهمة المستحيلة. وبما أن الغرض من هذا المقال هو المساعدة في نشر ثقافة ريادة الأعمال، فسنقدم بعض النصائح التي تتناول بعض المشاكل التي تواجه الراغبين في البدء بأعمالهم الخاصة، تماماً مثل مشكلة اختيار الفكرة المناسبة للعمل.

 

أفكار مشاريع

في البداية ينبغي عليك تدارس الأفكار المتاحة مع شركاء عملك وهي الخطوة التي اصطلح الناس على وصفها ب”العصف الذهني” وهو ترجمة حرفية لتعبير Brainstorming، والتي لا تبعد كثيراً عن مضمون عبارة “تلاقح الأفكار”، حيث يستعرض كل مشارك أفكاره حول الموضوع، وقد يتم اختيار فكرة من بينها للعمل عليها، لكن في أغلب الأحيان تمر هذه الفكرة بمراحل من التعديل والتمحيص والتدقيق، والمدارسة وتتعرض تفاصيلها لعمليات الإضافة والحذف قبل أن تخرج في ثوبها النهائي، وهي تعكس محصلة عدد من العقول بدلاً عن واحد مما يضفي عليها المزيد من الجودة والتفرد والعملية والمعقولية.

 

وفي هذه المرحلة لا ضير من أن تبقى الأفكار صغيرة وبسيطة ما أمكن. فالبدء بفكرة تقنية قد يكون من الصعوبة بمكان، باعتبار ما تحتاجه من الأبحاث والتطوير، والمواد والقوى العاملة.

اختراع شيء ما من العدم، يتطلب الكثير أيضاً، فالحصول على براءة اختراع مثلاً يعتبر من أبطأ الإجراءات الروتينية، واحتمال سرقة الفكرة فوراً من قبل منافسين ذوي إمكانيات أكبر ليس ببعيد. لذلك عليك في البداية التركيز على المنتجات الثانوية، فأكبر العمليات التجارية اليوم تتعلق بالسلع والمنتجات الهامشية. وهذا النوع من المنتجات يتميز بالتكلفة المنخفضة مثل اللعب الصينية.

ووجود فريق عمل كفء في قسم تصميم المنتجات كفيل بأن يضفي على منتجك طابعاً جذاباً ويمنحه القدرة على المنافسة ولعل أفضل مثالين في هذا المجال شركتي نايك وأبل.

 

ونفس الشيء ينطبق في حال اختيارك تقديم خدمة مثل صيانة أجهزة التكييف، عليك عندئذٍ الحرص على أن تكون لدى شركتك ميزة لا تتوفر في الشركات المنافسة. مثلاً تقديم خدمة التركيب مجاناً للأجهزة التي تم شرائها من شركتكم. أو تقديم عقود للصيانة الحصرية لعملائك، الشيء الذي يجعلهم يرتبطون بك على الدوام.

المعايير المطلوبة

حالما تظهر ملامح فكرتك الأساسية، يجب ألا تتأخر في التحقق من جدواها ومدى عمليتها وقابليتها للتطبيق. وذلك من خلال مدى اتساقها والشروط التالية:

 

رأس مال المشروع

ماهو المبلغ المتوفر لديك الآن وتود استثماره في العمل الجديد؟

ماهو تصنيفك الائتماني؟

ماهو المبلغ المطلوب لبدء المشروع، والذي ترغب في طلبه من الدائنين أو المستثمرين أو القروض البنكية الإسلامية؟

ماهي المدة بالسنوات التي تنوي تكريسها لهذا المشروع قبل أن تبدأ جني الأرباح.

 

الموقع

هل تتوقع لمشروعك النجاح والازدهار في المناطق الريفية أم الحضرية؟

ماهو متوسط دخل الفرد في المنطقة المستهدفة؟

هل يعتبر منتجك مكلفاً في تلك المنطقة؟

 

تشبع السوق

هل هنالك مشاريع مشابهة في تلك المنطقة؟

ماهي نقاط ضعف وقوة شركتك مقارنة بالشركات المنافسة؟

هل هنالك أية شركات في المنطقة يمكن لشركتك التكامل معها؟

 

احتياجات السوق

هل تسد المنتجات أو الخدمات التي تقدمها شركتك احتياجات معينة في السوق المستهدف؟

هل هنالك شركات أخرى سبقتك في تقديم الخدمات والمنتجات وباءت محاولاتها بالفشل؟

قم بعمل تحليل كمي ونوعي للسوق لقياس مدى احتياج السوق المستهدف لما تقدمه من منتجات أو خدمات.

 

النمو المتوقع

هل تتوقع لمشروعك الصمود لأكثر من خمسة سنوات؟

ماهي المدة التي تتوقع أن يستغرقها المشروع حتى يحقق الأرباح المنشودة.

حالما تم تحقيق الربح المتوقع، ماهي استراتيجيتك للتوسع؟ البحث والتنمية؟ زيادة الفروع، الاستعانة بمصادر خارجية؟ أم الاستحواذ؟

 

عوائق دخول السوق

إلى أي مدى تعتقد أن مشروعك في مأمن من الضرر الذي قد يتسبب به المنافسون؟

هل يمكن تقليد المنتج الذي تقدمه أو محاكاة الخدمة التي توفرها شركتك بسهولة؟ أم أنها محمية بموجب قوانين البراءات والأسرار التجارية.

كيف يمكنك إحاطة شركتك بسياج واق من الأعمال الجانبية لتأمين عملك الأساسي؟

إن لم يكن بمقدور فكرتك الصمود أمام كل هذه الاختبارات فلا بد في هذه الحالة من عودٍ على ذي بدء. فالفكرة الجيدة تتميز بالقدرة على الاستدامة على المدى الطويل. وفوق كل شيء لا يجب عليك إنفاق ما أدخرته طوال حياتك على مشروع لا يتجاوز عمره السنة أو نحوها. فالتخطيط الذكي، والتوقيت السوقي الدقيق، وبعد النظر هي العوامل المفتاحية لتأسيس الأعمال الصغيرة الناجحة.

عن admin

اترك رد