Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / نادي رواد الاعمال / مفاتيح نجاح المؤسسات الصغيرة والمتوسطه 

مفاتيح نجاح المؤسسات الصغيرة والمتوسطه 

  

مفتاح النجاح في أي مشروع، وخصوصاً المشاريع الصغيرة والمتوسطة، يكمن في التخطيط الجيد ووضع الأهداف المرجوة والتوقعات في كافة المراحل، سواء كان ذلك خلال فترة إنشاء المشروع أو الإنتاج الفعلي والتسويق والبيع . كما أنه من المهم جداً على رجل الأعمال الناشئ وضع أهداف وطموحات معقولة لمشروعه، خصوصاً خلال السنوات الأولى، لكي ينمو ويتقدم، لذلك يجب على جميع أصحاب الشركات الجديدة التخطيط الجيد والسليم ووضع أهداف وتوقعات يمكن تحقيقها حتى في ظل أوضاع اقتصادية غير مواتية .

في هذا السياق نقدم لكل من يريدون البدء بمشاريعهم الخاصة بعض النصائح التي تساعدهم على النمو بمشاريعهم وتحقيق النجاح الذي يتطلعون إليه:

1- اختر المشروع المناسب:

يجب أن يكون المشروع أولاً جاذباً لصاحبه قبل أن يكون جاذباً للسوق، حيث إن هناك العديد من المشاريع تفشل بسبب عدم إيمان أصحابها بها، لذلك حاول أن تبدأ نشاطاً لم يفكر فيه أحد قبلك ويتماشى بالتالي مع اهتماماتك ويكون ملائماً للمهارات التي تتمتع بها .

2- ابحث عن جهات تدعم مشروعك:

يحتاج مؤسس المشروع إلى جهات داعمة تقدم له العون في مشروعه، وقد تكون هذه الجهات أحد أفراد العائلة أو صديقاً أو أحد الأشخاص الذين يمكن الوثوق بهم، وإذا لم تجد شخصاً ذا خبرة يشاركك حماسك في البدء بالمشروع الجأ إلى مكتب إحدى الجمعيات المتخصصة بتقديم الإرشادات لرواد الأعمال، وهناك ستجد مختصين لمناقشتك في جدوى مشروعك وسبل دعمه، إن كنت ممن تنقصهم الخبرة، وقد يزودونك بفكرة مشروع إذا كان لديك النية الصادقة في الاتجاه للعمل الحر .

3- وضع الاستراتيجيات وخطط العمل:

من المهم جداً وقبل البدء بإنشاء أي المشروع، وضع استراتيجية واضحة تمثل خريطة طريق تسير عليها شركتك نحو النمو والنجاح، ومن خلال اتباع تخطيط علمي مدروس يجنبك مشقة تعديل المسار أو الوقوع في الأخطاء التي يقترفها معظم رجال الأعمال الجدد .

4- ادرس المشروع:

عند البدء بالمشروع، فإنك تحتاج لأن تكون خبيراً فيما تفعله، سواء كان ذلك على صعيد الإنتاج أو تقديم الخدمات، لذلك عليك البحث ودراسة جميع الجوانب المتعلقة بمشروعك، واستيعابها بإتقان .

5- احصل على مساعدة الخبراء:

يقوم المستثمر الذكي بالاستعانة بالخبراء والمختصين في مجالات متنوعة لضمان نجاح مشروعه الخاص، حيث إنه يوظف محاسبين ذوي كفاءة لمساعدته على وضع ميزانية مشروعه، ويلجأ إلى الخبراء الاستراتيجيين والإداريين لوضع المخطط التنظيمي لشركته، ولا يعني الاستعانة بالخبراء أنك ستنفق الكثير من الأموال لقاء المعلومات التي يوفروها لك، حيث إن هناك الكثير من المؤسسات والشركات غير الربحية تقدم خدماتها مقابل مبالغ بسيطة .

6- احترم العملاء:

ليس من الضروري أن تمنح العميل كل ما يريد لكي يرضى عنك، لكن من المهم جداً أن تفيه حقه، لذلك تعتبر المبيعات وخدمة العملاء لسان حال المنشأة والقلب النابض للمشروع، ومن واجب صاحب العمل غرس مبدأ احترام العميل من اليوم الأول من إطلاق شركته، بحيث يكون إرضاء العميل جزءاً من رسالة المنشأة، كما أن عليك أيضاً أن تتصل بعملائك المحتملين من خلال توزيع كتيبات تشرح فيها ما يمكنك تقديمه لهم من منتجات أو خدمات ترضي رغباتهم وتطلعاتهم .

7-وفر المال اللازم للمشروع:

خلال مرحلة البداية، عليك ادخار قدر كاف من المال، تستخدمه عند الحاجة، وفي حال كان ينقصك المال لإنشاء مشروعك الخاص، يمكنك اللجوء إلى مؤسسات التمويل أو البنوك، حيث إن معظمها يوفر قروضاً وتسهيلات مالية بفوائد منخفضة نوعاً ما لمن يطمحون إلى إنشاء مشاريع صغيرة ومتوسطة .

8- تأكد من الجوانب القانونية:

استخرج جميع الأوراق القانونية قبل إطلاق المشروع مثل التراخيص الضرورية والسجل التجاري والملكية والعقود وغيرها، وتأكد من تصديقها جميعاً من دائرة الترخيص التجاري .

عن admin

اترك رد