Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / نادي رواد الاعمال / The Butterfly Effect تأثير الفراشة

The Butterfly Effect تأثير الفراشة

The Butterfly Effect تأثير الفراشة 

 شيء صغير مثل رفرفة فراشة لجناحيها قد يحدث دماراً في اقصى انحاء العالم” هذا هو نص النظرية الفيزيائية الفلسفية العبثية تأثير الفراشة … قد يبدوا غريباً !! فكيف لمخلوق ضعيف مثل الفراشة ان يحدث دماراً فقط بـرفرفة جناحية ؟حسناً دعونا نتعمق في عالم العبث في عام 1960 كان عالم الارصاد “إدوارد لورينتز” يعمل على مشروعه في التنبؤ بالطقس معتمداً فيه على نموذج يحاكي بشكل “افتراضي” التغيرات الطقسية كان قد أنشأه باستخدام الحاسوب و كان النموذج يحتوي على اثنى عشر معادلة تمثل الطقس … و بعد عام من ذلك اراد “لورينتز” القفز الى تنبؤات بعيده و لتوفير الوقت بدأ من منتصف المعادلات الاثنا عشر التي كان قد رتبها قبل عام … لكنه لاحظ بأن التنبؤات قد اختلفت اختلافاً ضخماً و لم تترتب بشكل يماثل المعادلات السابقة و هنا ايقن “لورينتز” بأن اختلافاً بسيطاً كان قد حدث في الحسابات … اختلافاً لا يستحق ان يذكر حتى في الحسابات … كان و كأنه رفرفة جناحي فراشة على الحسابات ادى الى قلب المعادلات و التنبؤ بكوارث و اعاصير ضخمة و من هنا تكونت هذه النظرية العبثية “نظرية الفوضى” او “نظرية تأثير الفراشة” و التي تشير الى سلسلة من الاحداث البسيطة التي تحدث فارقاً ضخماً و التي تنتج غالباً عن فعل او حدث صغير لا يكون له أي تأثير و تتراكم الاحداث من بعده بشكل عشوائي من الصعب ان يتم التنبئ به مسبقاً … أي ان حدثً بسيطاً قد يحدث ثم يحدث حدث اخر بسبب تأثره بحدوث الحدث الاول مما ينتج عن ذلك حدث ثاني يتأثر به الحدث الثالث مما يُنشئ بطريقة مباشرة او غير مباشرة حدثً رابعاً يتأثر به الحدث الخامس الذي لولا حدوث الحدث البسيط الاول و لولا تأثر الاحداث الاخرى بالحدث الاول و تأثرها ببعضها البعض لما حدث الحدث الخامس

إن مصطلح أثر الفراشة في النظريات الفيزيائية والفلسفية وغيرها من فروع المعرفة، هو استعار لفظية، أو مصطلح مجازي، يستخدم للتعبير عن مفهوم الاعتماد الحساس والمهم للحدث على الظروف الأولى المحيطة له وهذ المصطلح يأتي للوصف المجازي لحاله ما، وليس لتفسير الحالة. ويشير هذاالمصطلح في الأساس إلى ان الفروق الصغيرة في الحالة الأولى لنظام متحرك—ديناميكي—قد ينتج عنها في المدى البعيد فروقات كبيرة في تصرفات وسلوكيات هذا النظام .

وهذا التعبير المجازي يوصف تلك الظواهر ذات الترابطات والتأثيرات المتبادلة والمتواترة التي تنجم عن حدث أول، قد يكون بسيطا في حد ذاته، لكنه يولد سلسلة متتابعة من النتائج والتطورات المتتالية والتي يفوق حجمها بمراحل حدث البداية، وبشكل قد لا يتوقعه أحد، وفى أماكن أبعد ما يكون عن التوقع، وهو ما عبر عنه مفسرو هذه النظرية بشكل تمثيلى يقول ما معناه، أن رفـّة جناحى فراشة في الصين قد يتسبب عنه فيضانات وأعاصير ورياح هادرة في أبعد الأماكن في أمريكا أو أوروبا أو افرقيا

والمثال المشهور والذي يصور فكرة أن سلوك النظام المتحرك يعتمد على فروقات بسيطة في مراحله الأولى هو مثال الكرة. إذ عند وضع كرة ما في أعلى تله ما، يمكن أن تتدرحرج في أي إتجاه بناء على فروقات صغير في موضعها الأول

وفي وجهة نظري فإن هذا المصطلح هو مسطلح ادبي يجب ان نأخذه كمصطلح لتهذيب النفس وتحفيزها فأن نتبه بأفعالنا الصغيرة وأعمالنا فهي لها تأثير كبير على العالم وعلى انفسنا ونحن لا نشعر 

عن admin

اترك رد