Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / التوجيه للاخبار / موطن الذكريات 

موطن الذكريات 

(1)

أعودُ وشوقيَ يسبقُ خطوي

إلى موطنِ الذكريات

إلى كلّ زاويةٍ من سنيني اعتكفتُ أعلّقُ فيها

قليلا من الصبرِ

والأمنيات

إلى الدربِ بين السفوح

وحشرجةِ الصبح وقت النزوح

إلى أغنياتِ الحضور

وصوتٍ تلعثم في النائبات

أعودُ إلى موطن الذكريات

(2)

وجوهٌ يغيّبها الارتحال

وصمتٌ يدثّر بيتي القديم

أعودُ

وضحكاتُ جدّي معلّقةٌ مثل نقشٍ جميل

على كلّ ركنٍ بذاك الجدار

وعطرٍ من الياس والزعفران

يلفّ ضفائرنا كلّ يومٍ

هناك تركنا الشقاوة حزنى

وأرجوحةً ظلّلتها الأماني

وأخرس سدرتَنا ذا الرحيل

تسائلنا 

هل سأبقى وحيدة؟

وماذا سأفعلُ بالذكريات؟

سأذبلُ حتما بلا مؤنسين

سيقتات منّي غراب الذبول

ويأتي زمانٌ

ويُحكَى بأنّيَ صرتُ الوحيدة

كأمٍ سباها الفراق بنيها

ويُحكى بأنّي بقيتُ أئنُ

كجنّيةٍ ترعب القادمين

ستبقى الأراجيح رسمَ احتضارٍ

مشانق للحبّ

والضّحَكَات

وأبقى الوحيدة


يحاصرني الفقدُ حتى الممات



…………………. وفاء الشامسي

عن admin

اترك رد