Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / التوجيه للاستشارات الادارية / اما تغير واربح أو قاوم واخسر

اما تغير واربح أو قاوم واخسر

‏في عام ١٨٩٦، عندما قدمت الدراجة كمنتج حديث وغير معهود، كيف كانت انطباعات اصحاب المشاريع وكيف تأثرت مبيعاتهم؟


‏بائع الكتب 


كان يقول الناس ما عاد يقرون بسبب الدراجات وهذا سبب انخفاض مبيعات الكتب.



‏وبائع الأحذية 


يقول الناس ما عاد يمشون ….

‏وبائع الكابات 


يقول اصبح الناس يلبسون الانواع الرخيصة او ما يلبسون بالمرة …. 

‏كل هذا يحدث إلى درجة حاول أصحاب المشاريع محاربة هذا المنتج الجديد… عام ١٨٩٦م

‏الآن لم يعد هذا المنتج يشكل أي خطر ولكن الدرس المستفاد هو وجوب التنبه لعدم الوقوع في نفس الخطأ الذي لا تزال تقع فيه الكثير من الشركات..

‏الدرس المستفاد:

مع استمرار التغيرات التكنولوجية يجب النظر لها على أساس أنها فرص وليس تهديدات وبالتالي التعايش معها والاستفادة منها.

‏الآن ايضا وبعد اكثر من مئة سنة، فإن بائع الكتب، وبائع الأحذية، والحلاق وغيرهم يخدمون مستخدموا الدراجات بشكل أو بآخر.

‏ختاما:


اما تغير واربح أو قاوم واخسر.

عن admin

اترك رد