Contact to us

آخر الأخبار
الرئيسية / التوجيه للاخبار / هل سوف يهاجرون الى وطني 

هل سوف يهاجرون الى وطني 

مقال عام 1439

يستحق القراءة


هل سوف يٌهاجرون الى وطني؟


كلما دخل شهر محرم الحرام، هاجت الأشواق إلى صاحب الهجرة عليه أفضل الصلاة والسلام،


وما يجب أن نعرفه هو أن الهجرة كانت  بأمر الإهيّ للرَّسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بعد تآمر قُريشٍ على قتله.

فقد تكون الهجرةٌ حل للكثير من المشاكل التي يعاني منها الفرد والمجتمع ايضاً.


الهجرة الخارجية: هي أن يترك الشخص وطنه، ويذهب لبلدٍ آخر بحثاً عن حياة جديدة، ومستقبل أفضل له، ولعائلته.


ويسميها البعض هجرة العقول والكفاءات والأموال.


تمنح الولايات المتحدة الأمريكية  حق الإقامة بها لحوالى 50 ألف شخص سنوياً من مختلف الجنسيات، وذلك من خلال قرعة عشوائية لاختيار التأشيرة الفائزة فى القرعة،ويسمى برنامج تأشيرة هجرة التنوع أو الهجرة العشوائية والمعروفة بإسم البطاقة الخضراء (Green Card) 

وبتفويض من الكونغرس  وتديره وزارة الخارجية الأمريكية.


ويمكن لأى شخص أن يقوم بالتسجيل فى البرنامج للحصول على فرصة الهجرة لأمريكا، وذلك حسب الموعد المحدد.

وبغض النظر عن الأسباب المتعددة التي قد تدفعك للهجرة، فتختلف عوامل الجذب للدول الأكثر استقطاباً للقادمين الجدد، 

كما أن اختيار افضل دولة للهجرة يعتمد على عدة أشياء، أبرزها متوسط الدخل السنوي للفرد في هذه الدول، و نظافة الحياة في هذه المجتمعات، و جودة المستوى التعليمي في هذه الدول، و الذي بالطبع سيعود بالنفع الكبير على أولادك، فضلاً عن أشياء أخرى مثل المستوى الطبي، و البنية التحتية، و غيرها من مميزات الهجرة لهذه الدول.


وتتنافس الدول في تقديم أفضل العروض للهجرة اليها وعندما يسألك أحدهم ما هي الدول المثالية للهجرة؟


وتذهب الى العم جوجل كي تسألة فيجيبك بقائمة الدول الأكثر تقدماً بالعالم والتي ما زالت الى يومنا هذا تٌطور وتٌنظم خطط الهجرة اليها لكي تستفيد بأكبر قدر ممكن من هؤلاء المهاجرين.


و دول الخليج تدرك تماما الأهداف التي يأتي من أجلها المهاجر أو العامل. فعلي الرغم من أن هناك لا يقل عن 20 مليون عامل من إجمالي 30 مليوناً هم سكان دول الخليج، والأرقام الخيالية من مليارات الدولارات تٌحول سنوياً  إلى دول تلك العمالة.وهذا سبب مٌقنع ومٌشجع لدراسة الوضع الحالي لوضع خطط جديدة بهدف الإستفادة من هذه العمالة المٌهاجرة للعمل هنا.


والسؤال الذي يطرح نفسه


هل سوف يٌشرع وطني في تطوير وتنظيم خطط الهجرة اليه لكي يحذو حذو الدول المتقدمة حتى وإن كانت الهجرة اليه للعمل وليس للجنسية ؟


أ.علي سرور المعمري

عن admin

اترك رد